دواعي استعمال غسول سيباميد للمنطقة الحساسة

غسول سيباميد للمنطقة الحساسة تستطيع الفتيات والنساء استخدامه حتى عمر الخمسين، فهو غسول فعال يمنح المنطقة الحساسة تأثيرًا منعشًا ورطبًا، مما يجعل النساء يشعرن بالارتياح ويقضي تمامًا على الحكة المزعجة، لذلك ينصح الأطباء باستخدامه خاصة أثناء فترة الطمث، باعتباره غسول آمن على المنطقة الحساسة ويعمل على موازنة بيئتها، مما يحمي الكائنات الدقيقة التي تنمو وتتكاثر في المنطقة الحساسة.

غسول سيباميد للمنطقة الحساسة
غسول سيباميد للمنطقة الحساسة

غسول سيباميد للمنطقة الحساسة

يعتبر غسول سيباميد أحد أفضل أنواع الغسول المخصص للمنطقة الحساسة، وذلك بإشادة الكثير من النساء اللاتي كانت تعانين من مشكلات تناسلية مختلفة، حيث يقوم الأطباء بوصفه للسيدات اللاتي تواجهن مشكلة عدم توازن قلوية وحمضية المنطقة الحساسة.

حيث يقوم غسول سيباميد بالحفاظ على توازن المنطقة الحساسة والقضاء على البكتيريا، كما أنه خالي تمامًا من القلويات ومكونات الصابون التي قد تهيج الجلد، ويعمل على تعزيز التوازن البيئي للبكتيريا النافعة التي تنمو وتتكاثر في المنطقة الحساسة.

مميزات غسول سيباميد للمنطقة الحساسة

يحتوي غسول سيباميد للمنطقة الحساسة على خصائص علاجية فعالة من شأنها الحفاظ على نظافة المنطقة الحساسة وخلوها من الروائح الكريهة، كما أنه يحمي من الإصابة بالعدوى التناسلية.

تستطيع الفتيات والنساء استخدام غسول سيباميد، فهو مخصص للنساء والفتيات من عمر 15 حتى 50 عامًا، فهو يعزز وظيفة الحاجز الطبيعي للبشرة الحمضي، مما يحافظ على رطوبة المنطقة الحساسة.

يحمي غسول سيباميد من الإصابة بالالتهابات، فهو يحافظ على صحة الأعضاء التناسلية للمرأة من خلال دعم الغطاء الحمضي ضد البكتيريا والفيروسات الضارة التي تتسبب في الإصابة بالأمراض الجلدية.

يحتوي غسول سيباميد على مكونات طبيعية تحتوي على خصائص مهدئة ومضادة للبكتيريا مثل ألفا بيسابولول.

يصلح استخدام الغسول للبشرة الحساسة، فهو يحتوي على مواد طبيعية مستخلصة من الصبار، كما أنه يقي من الإصابة بالالتهابات لاحتوائه على حمض اللاكتيك.

يفضل الأطباء وصفه للنساء والفتيات واستخدامه بصفة دورية خاصة خلال فترة الدورة الشهرية لما تتعرض له المرأة من تغيرات هرمونية من شأنها تغيير طبيعة البيئة المحيطة بالمنطقة الحساسة.

مكونات غسول سيباميد للمنطقة الحساسة

يحتوي غسول سيباميد على الكثير من المستخلصات الطبيعية والمواد الفعالة في الحفاظ على توازن حمضية المنطقة الحساسة لدى النساء، وهذه هي المواد المكونة له:

  •   الماء.
  •   جليسرين.
  •   Cocamidopropyl Betaine.
  •   بروبيلين جلايكول.
  •   صوديوم لوريث كبريتات.
  •   عطر.
  •   بروبيلين جليكول أولييت.
  •   مستخلص أوراق ويتش هازال.
  •   بانثينول.
  •   كراميل.
  •   كحول بنزيل.
  •   حامض الستريك.
  •   بيروكتون أولامين.
  •   فينوكسييثانول.
  •   سوربات البوتاسيوم.
  •   بنزوات الصوديوم.

أهمية استخدام غسول سيباميد

ينصح الأطباء باستخدام غسول سيباميد للمنطقة الحساسة لتنظيف وتعطير الجزء الخارجي من المنطقة الحساسة فقط، خاصة خلال فترة الطمث.

حيث يبدأ مستوى هرمون الأستروجين في الارتفاع خلال فترة الطمث، ويساعد استخدام غسول سيباميد في خفض “درجة الحموضة” للأعضاء التناسلية وصولًا إلى قيمة 3.8 أس هيدروجيني التي تعمل على موازنة البيئة المحيطة بالمنطقة الحساسة ويحافظ على نشاط الكائنات الحية، مما يعمل على حماية المهبل من الإصابة بالبكتيريا الضارة.

تمتد حماية غسول سيباميد لفترة طويلة، حتى بعد انقطاع الحيض لدى النساء في عمر الخمسين، فيزداد معدل الأس الهيدروجيني وصولًا إلى 6.8 بسبب إنخفاض نسبة هرمون الأستروجين.

حيث يحمي غسول سيباميد من جفاف جلد المنطقة الحساسة الذي يتسبب في تهيج الجزء الخارجي منها، كما أنه يحمي من تكون كائنات دقيقة ضارة التي تتسبب في ظهور العدوى البكتيرية وتحسس المنطقة واحمرارها لفترة طويلة.

تعمل خلاصة الويتش هازال والبانثينول وخلاصة كلًا من الصبار والبابونج على حماية الجلد من التهيج وتهدئته وترطيبه، مما يجعل معدل الأس الهيدروجيني يصل إلى 6.8 وهو معدل ممتاز يحافظ بنسبة كبيرة على توازن رطوبة المهبل.

طريقة استخدام غسول سيباميد للمنطقه الحساسة

يجب القيام بالخطوات التالية لاستخدام غسول سيباميد للمنطقة الحساسة بشكل صحيح:

لا بد من غسل المنطقة الحساسة بماء فاتر قبل استخدام الغسول.

توضع كمية قليلة من غسول سيباميد في مقدار لتر من الماء الدافئ.

تغسل المنطقة الحساسة بمزيج الماء الدافئ والسيباميد مع التدليك للتخلص من الشوائب التي قد تعلق بالجزء الخارجي.

يتم تجفيف الجزء الظاهر من المنطقة الحساسة جيدًا، مع مراعاة تجنب دخول الغسول إلى المهبل للحفاظ عليه من الحساسية او الالتهابات.

ينصح الأطباء باستخدام غسول سيباميد من مرة إلى مرتين فقط أسبوعيًا.

- الإعلانات -

غسول سيباميد للحامل

ينصح باستشارة الطبيب قبل استخدام غسول سيباميد للحامل، فقد يؤثر الغسول المهبلي بشكل عام على اكتمال الحمل بشكل صحي.

 فقد تتلف قناة فالوب بشكل أكبر لدى الحوامل اللاتي يعتمدن على استخدام غسول مهبلي أثناء فترة الحمل، مما قد يؤدي إلى الولادة المبكرة.

استخدام غسول سيباميد للفتيات

يفضل استشارة الطبيب قبل استخدام الفتاة غسول سيباميد للعناية بالمنطقة الحساسة، للتأكد من ملائمته للفتاة وطبيعة المنطقة الحساسة لديها، فهناك أنواع من الغسول المهبلي من شأنها تغيير البيئة الحمضية للمنطقة الحساسة.

غسول سيباميد للمنطقة الحساسة للعروس

لا حرج في استخدام العروس لغسول سيباميد، خاصة في الفترة ما قبل العرس، ولكن يجب أن تستشير الطبيب أولًا، حتى لا يتسبب استخدامه بشكل خاطئ في إحداث خلل بالبيئة المحيطة بالمنطقة الحساسة.

باستخدام غسول سيباميد بشكل منتظم يعد خط دفاع قوي يحمي المنطقة الحساسة من عدوى الفيروسات والبكتيريا الضارة التي قد تضر بالمنطقة الحساسة.

دواعي استعمال غسول سيباميد

أكد الأطباء أن استعمال غسول سيباميد يفيد كثيرًا في المحافظة على حمضية المنطقة الحساسية، على أن تتجنب المرأة استخدامه لتنظيم وتطهير المهبل، فهو مخصص فقط للاستعمال الخارجي.

حيث يفيد استعمال غسول سيباميد للنساء والفتيات اللاتي تعانين من زيادة الإفرازات المهبلية والشعور بالحكة المستمرة في المنطقة الحساسة.

كما أن استخدامه بشكل منتظم بحد أقصى مرتين أسبوعيًا يفيد في التخلص من الروائح الكريهة التي تسببها العدوى الفيروسية والبكتيرية نتيجة اختلال توازن حمضية المنطقة الحساسة.

أضرار الإفراط في استخدام غسول سيباميد

يؤدي الإفراط في استخدام غسول سيباميد إلى جفاف الجلد، فهو يحتوي على مادة سلفات لوريث الصوديوم التي قد يؤدي الإفراط في استخدام المنتجات التي تحتوي عليها إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية تحسس الجلد.

أنواع غسول سيباميد للمنطقه الحساسة

توجد ثلاث أنواع من غسول سيباميد وهم:

  •   عبوة غسول سيباميد بمعدل حمضية 3.8.
  •   العبوة الكبيرة من غسول سيباميد بمعدل حمضية 6.8.
  •   بخاخة غسول سيباميد صغيرة.

الآثار الجانبية لغسول سيباميد

لم يثبت على الإطلاق وجود أية آثار جانبية لغسول سيباميد على جميع النساء اللاتي استخدمن الغسول لفترة طويلة، فهو يصلح لجميع أنواع البشرة.

غسول سيباميد للمنطقة الحساسة كم سعره

يختلف سعر غسول سيباميد من دولة لأخرى، فهو متوفر في معظم دول الخليج العربي والشرق الأوسط، وهذا هو سعره:

28 درهم إماراتي في الإمارات العربية المتحدة.

52 ريال سعودي في المملكة العربية السعودية.

6.35 دينار في الأردن.

200 جنيه مصري في جمهورية مصر العربية.

الخاتمة

يعتبر غسول سيباميد غسولًا مهبليًا آمنًا للفتيات والنساء والعرائس أيضًا، فهو يمنح النساء بشكل عام باختلاف أعمارهن حالة من الانتعاش والرطوبة والملمس الناعم للجلد، كما أنه يحمي البشرة من تكاثر البكتيريا الضارة التي قد تسبب الإصابة بأمراض الجهاز التناسلي. 

وإلى هنا يكون موقع لجمال بشرتك قد إنتهى من تقديم موضوع غسول سيباميد للمنطقة الحساسة.

أقرأ أيضاً : غسول بيوديرما الوردي

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد