لجمال بشرتك

كولاجين الوجه

يعد كولاجين الوجه أحد أشهر نوع من أنواع البروتين للجسم فهو يشكل ما يصل لـ 30 بالمئة من محتوى الجسم من البروتينات، حيث يعود الكولاجين على البشرة بعدة فوائد بحسب نسبة وجوده بالجسم وبحسب طريقة تفاعل الجسم معه.

ونجد ان هناك كثير من مستحضرات التجميل والعناية بالشرة بها مادة الكولاجين لكنها لا تؤمن جميع فوائدها، فمادة الكولاجين متوفرة بعدة أشكال ويدخل في تركيبها الكريمات، وكذلك يمكن حقن البشرة بها واحيانا يتم تناولها على شكل حبوب، حيث تختلف طريقة تفاعل الجسم مع كل هذه الأنواع.

ومن فوائد الكولاجين للبشرة:

من اهم الاسباب الاساسية التى جعلت مستحضرات التجميل والخبراء يدخلون كولاجين الوجه بتركيبة أفضل لأنواع مستحضراتهم، فالبروتين يلعب دور هام في الحفاظ على الصحة والعناية بالبشرة، فالمعروف عن الكولاجين أن نسبة إنتاجه في الجسم تقل تدريجيا مع التقدم بالسن مما يؤدي لظهور التجاعيد وخسارة خلايا لقوتها التي تساعد بالحفاظ على الشباب، ويؤدي هذا الأمر لظهور خطوط تقدم بالعمر وبالتالي تصبح البشرة ذات ليونة أقل، وكذلك تقل نسبة الكولاجين مما يؤدى إلى خسارة لون الشعر وتراجع قوة العظام وكذلك عدم مرونة المفاصل.

وتعتبر مادة الكولاجين هو عبارة عن بروتين مسئول عن مرونة البشرة ومظهرها الحيوي، ونسبة الكولاجين تكون في البشرة بأعلى معدلاتها في سن العشرينات، وتبدأ وتنخفض تدريجيا مع الوقت وبالأخص عندما تقل قدرة البشرة على تجديد الخلايا، وحتى لا تواجهى أية مشكلة لظهور علامات التجاعيد المبكرة على بشرتك، فيجب الحرص على تناول الأغذية التي تعمل على زيادة إنتاج بروتين الكولاجين وكذلك الحفاظ على نقاء بشرتك لفترة طويلة، ومن أهم المشروبات والأغذية المفيدة للبشرة مايلى:

الماء:

فهو يعتبر كالسحر، فيجب شرب ثمانية أكواب من الماء لأجل ترطيب الجسم والبشرة، فالماء غني بخواص طبيعية تقوم بالحفاظ على سلامة الألياف التي تحتوي على مادة الكولاجين التي تعمل على تجديد خلايا البشرة وتقوم بتنظيف الجسم من السموم الضارة.

الخضراوات:

فجميع الخضراوات وخاصة الحمراء اللون مفيدة للبشرة للغاية، وهناك أطعمة كالطماطم، والفلفل الأخضر، والبنجر، وايضا الكرنب الأحمر، فهي مواد غنية ومضادة للأكسدة تساعد بحماية البشرة من أعراض الشيخوخة المبكرة، وهناك ايضا مادة ليكوبين بالخضراوات الحمراء آشعة الشمس.

الجزر:

الجزر يعد غذاء مهم للبشرة بمعني الكملة ولكنه غني بفيتامين سي، وتناول كوب عصير من الجزر يوميا قد يساعدك على زيادة مرونة البشرة وتعويض النقص بمادة الكولاجين، فهو يساعد على منحك بشرة نظيفة وخالية من العيوب واأى بثور سوداء، لذا يمكن إدخاله في الأقنعة والماسكات الطبيعية للبشرة للحصول على أفضل نتائج.

الصويا:

قمنا بالبحث كثيرا عن فوائد الصويا ووجدنا أنها مادة فعالة لزيادة إنتاج مادة كولاجين الوجه ، وهناك منتجات للصويا مثل منتج الحليب وقطع الجبن أو الفول، فهى مواد غنية بمواد مضادة للأكسدة وتعمل بشكل مذهل على الوقاية من التجاعيد وعلامات التقدم بالسن.

الثوم: 

الكثير لا يحبون الثوم لرائحته النفاذه، ولكن عندما يرتبط الأمر بزيادة مادة الكولاجين البشرة، فالثوم يعد هو الأفضل لها، لأنه غني بمادة الكبريت والأحماض الطبيعية التي تعالج تلف البشرة وتعزز من بروتين الكولاجين بالبشرة، وأضيفي للثوم طبق يومى من السلطة واستمتعي بفوائده صحية عديدة ورائعة للثوم.

الكولاجين ومسئوليته عن مرونة البشرة ومظهرها الطبيعي والشبابي، فهو يحتوى على نسبة كولاجين للبشرة بأعلى معدلاتها في سن العشرينات، وتنخفض تدريجيا مع مرور الوقت وخاصة عندما تقل قدرة البشرة عن تجديد الخلايا.

كيف يستخدم الكولاجين لمرونة بشرتك:

يحافظ كولاجين الوجه على مرونة البشرة ويمنع التجاعيد بالوجه بكل مرة تقومين بتعابير مختلفة على وجهك، كما يحافظ ايضا على المظهر الشاب لبشرتكى، فكلما يزداد عمرك تنخفض به نسبة الكولاجين بالجسم، ويؤدي ذلك لخسارة كبيرة للبشرة فتقل ليونتها وتظهر بها علامات تقدم بالعمر.

 كما يملأ الكولاجين خطوط التجاعيد:

فعندما تنخفض نسبة الكولاجين بالجسم تظهر علامات لتعابير وجهك التى قمتى بها خلال حياتك، وكذلك التعرض لأشعة الشمس قد يزيد من هذه الآثار ويؤدي ذلك لظهور خطوط للبشرة وتجاعيد وارتخاء بالجلد، مما يدفع كثير من السيدات للجوء لحقن الكولاجين، حيث لا تجنبهن التجاعيد بل تملأها لأشهر حتى تبدو البشرة وكأنها شاب وبدون أية خطوط وتجاعيد.

الكولاجين علاج لآثار الجروح:

ف يمكن ان يستخدم الكولاجين كمادة فعالة تملأ آثار الجروح سواء الناتجة عن حب الشباب أو غيرها، فمع التقدم بالعمر تنخفض نسبة مادة الكولاجين بالجسم لتصبح البشرة أكثر عرضة لإبراز الندوب، ويلعب الكوالجين دور أساسي لتخفيف هذه الجروح وإزالتها كاملا عن البشرة.

ومن أضرار الكولاجين على البشرة:

لأنه غالبا يكون مصدره بقرى فقد يؤثّر على البشرة سواء تم أخذه على شكل مكملات أو حقن، حيث يؤدي للتحسس من بعض المواد الداخلة بتركيبه، وقد يحدث تورمات أو بعض الحبوب أو أعراض أخرى للحساسية، لذا عليك بالحرص بأن يتم عمل فحوصات طبية قبل الشروع بإستخدامه.

ومن مصادر الكولاجين:

فبالتقدم بالعمر تقل نسبة إنتاج كولاجين الجسم، ويلجأ الناس للإقبال لما يعوضهم عن قلة إنتاج الكولاجين في أجسامهم، وتوجد عدة طرق وأبسطها هو تناول الأطعمة التي تعوض عن قلة إفراز مادة الكولاجين كالأسماك والطماطم وايضا الفراولة والتوت وغيرها الكثير من الأطعمة، ولكن تناولها لا يكفي لحماية الإنسان كاملا من أضرار قلة إفراز الكولاجين، فهو ربما عامل مساعد، ويتم تصنيعه على شكل حبوب الكولاجين.

وتعتبر حبوب الكولاجين من المكملات الغذائية التي يتم تناولها يوميا لتعويض الجسم عن قلة إفراز مادة الكولاجين، فهو يحمي من أى آثار تحدث بسبب هذا النقص، فحبوب الكولاجين تتوفر بعدة مسميات في الصيدليات وتختلف أسعارها، وهي ليست غالية الثمن، ولكن قد تحتاج لفترة طويلة لتأتي بنتائج فعالة مؤثرة.

وبالفترة الأخيرة ظهرت العديد من مستحضرات التجميل الممتدة بمادة كولاجين الوجه ، والتى غالبا ما تكون على صورة كريمات خاصة بالبشرة للإستخدام الخارجي، وهناك ما هو خاص فقط بالوجه، وما هو خاص لمختلف مناطق الجسم، وتستخدم مستحضرات الكولاجين لتقليل ظهور هذه التجاعيد وكذلك سيلوليت الجسم فهو يعمل على شد الجلد ومنع التجاعيد وإضفاء بريق خاص به، لذا أصبحت هذه المستحضرات متوفرة على نحو أوسع ولكن تعد مرتفعه بأسعارها، وتمتاز كل هذه المستحضرات بأنها فعالة ولكن قد تحتاج لوقت كي تشاهدى نتائجها بنفسك.

 

كولاجين الوجه
قيمي المقالة

اضف تعليقك