التقشير باستخدام أحماض الفواكه لاستعادة نضارة البشرة

يحظى التقشير باستخدام أحماض الفواكه بشعبية كبيرة عند الناس الذين يعانون من البشرة المعرضة لحب الشباب أو لإفرازات المزيد من الزيوت.

تكمن فعالية هذا النوع من تقشير الجلد في التخلص من تراكم الخلايا الميتة التي تتسبب في ظهور الكثير من العيوب.

يفضل الكثير من الناس التقشير بأحماض الفواكه بسبب فترة التعافي السريعة وكذا الآمان الذي يحسون به مقارنة بالقيام بالتقشير الكربوني أو الكريستالي أو عن طريق الليزر.

بالنسبة لهذا النوع، غالبا ما تكون هناك آثار جانبية قليلة أو شبه معدومة وهو ما يمكن الناس من العودة لحياتهم المعتادة على الفور.

بالرغم من أن العلاج بأحماض الفواكه يدخل ضمن نطاق التقشير الخفيف، إلا أنه من المتوقع حدوث بعض الاحمرار وحتى جفاف الوجه.

بعد التقشير، يجب تجنب الخروج للشمس والحرارة لأن الجلد يكون جديدا ويسهل التأثير عليه من الظروف الخارجية.

ما هو التقشير باستخدام أحماض الفواكه؟

من الأمور المضحكة بهذا الخصوص، هو تحدث الأطباء كثيرا عن التقشير الكيميائي وهو ما يخيف الكثير من الناس.

المشكلة أنه ليست كل المواد الكيميائية سيئة. لأن هذه الأحماض مشتقة من مصدر طبيعي.

حيث أن معظم الفاكهة هي مواد طبيعية. على سبيل المثال حمض الجليكوليك، يأتي من قصب السكر. وأصل حمض اللاكتيك هو اللبن وهكذا.

لذلك قامت كليوباترا بانتظام بحمام في اللبن الرائب للاستفادة الكاملة من مكوناته. ونحن في القرن 21 نستخدم أسلوبها بطريقة أكثر تقدما.

يساعد التقشير باستخدام أحماض الفواكه أو التقشير الكيميائي على التخلص من أي خلايا ميتة في الطبقة السطحية للجلد.الأمر الذي يحسن من صحة بشرتك.

من الضروري جدا استخدام أحماض الفواكه تحت إشراف طبي للعناية ببشرتك وتجنب أي آثار سلبية.

يمكن لهذه العملية أن تشبه القيام بتدريبات اللياقة البدنية رفقة مدرب خاص يوجهك للوصول للهدف بسرعة.

في حال علاج الجلد، أطباء الجلد هم المدربون الذين يقومون بخطوات أسرع وأكثر فعالية أفضل مما يمكنك القيام به في منزلك.

في حال كنت تريدين القيام باستخدام أي من أحماض الفواكه على بشرتك في المنزل، فمن الواجب أن تسألي الطبيب المختص بشأن الروتين الذي يفضل إتباعه.

التقشير باستخدام أحماض الفواكه ليس علاجا لمرة واحدة فقط

التقشير-باحماض-الفواكه

لن يمنحك التقشير باستخدام أحماض الفواكه مرة واحدة التوهج والنضارة التي تطمحين لها.

فهل سبق لك أن سمعت بأن شخص حصل على حزام في فنون القتال بقيامه بجلسة تدريب واحدة؟

نفس الشيء مع أي نوع من العلاجات من دون العناية بالبشرة، حيث يجب المداومة على العلاج بشكل منتظم للوصول للنتيجة المبتغاة.

- الإعلانات -

كم مرة يمكنني القيام بتقشير كيميائي من أحماض الفواكه؟

كما قلنا، هذا العلاج ليس لمرة واحدة. أطباء الأمراض الجلدية ليسو سحرة. النتائج الجيدة تعتمد على مدى تلف البشرة وانتشار العيوب عليها.

العلاج لمرة واحدة لن يمنحك النتائج الجيدة التي تحتاج لها.

يوصي أطباء الجلد الأشخاص الذين يعانون من حب الشباب خلال فترة الشتاء بفترة علاجية من 4 أسابيع.

أما بالنسبة للأشخاص ذوي البشرة المتضررة من أشعة الشمس، فيجب استخدام هذا العلاج بين 4 و8 أسابيع.

 ما هو نوع التقشير عبر أحماض الفواكه؟

هناك ثلاثة أنواع مختلفة من التقشير الكيميائي: التقشير السطحي، التقشير العميق المتوسط والتقشير العميق.

بالنسبة للتقشير عن طريق أحماض الفواكه الذي نتحدث عنه في هذا المقال، فهو يدخل ضمن التقشير السطحي الخفيف.

ولكن السؤال الذي يبقى مطروحا، هو هل التقشير الكيميائي عبر أحماض الفواكه هو المناسب لي؟

إذا كنت تبحثين عن تقشير سطحي خفيف، فالتقشير بأحماض الفواكه مناسب جدا لك.

لكن، يرجى عدم استخدام أي منتجات موجودة على الانترنت أو في محالات بيع منتجات التجميل والبشرة.

السبب هو وجود الكثير من الأشياء المتاحة في الأيدي الخطأ والتي قد تضر أكثر مما قد تنفع مع مرور الأيام.

الحل، اذهبي لطبيب الجلدية الذي تثقين به أو للصيدلي والاستفسار عن العلاج المناسب لبشرتك.

ما هي فوائد التقشير باستخدام أحماض الفواكه؟

يعتبر التقشير عبر أحماض الفواكه أفضل علاج للبشرة الجافة والخطوط الدقيقة وتقليل المسام الكبيرة وإعادة النضارة للبشرة.

يساعد كل من يعاني من حب الشباب والمسام المسدودة والرؤوس السوداء ومشاكل البشرة الدهنية.

في نهاية المطاف، تكون النتيجة عبارة عن بشرة ناعمة وأكثر توازنا وربما أكثر تحسنا في تغيرات التصبغ.

متى يجب تجنب العلاج بأحماض الفواكه؟

بالرغم من أن التقشير باستخدام أحماض الفواكه له الكثير من الفوائد على البشرة ويعتبر آمن جدا لأنه مشتق من الطبيعة، إلا أن هناك العديد من الأشخاص الذين يجب عليهم التخلي عنه بسبب بعض المشاكل من قبيل:

من المهم جدا استخدام واقي شمسي بعد القيام بالعلاج لأن بشرتك تكون حساسة للغاية وتحتاج لمزيد من الحماية الإضافية ضد الأشعة فوق البنفسجية.

لذلك، من الضروري استخدام واقي شمسي مع معامل حماية SFP30 على الأقل.

ما هي المشاكل التي يمكن معالجتها بالتقشير بواسطة أحماض الفاكهة؟

التقشير باستخدام أحماض الفواكه هو أحد العلاجات الفعالة جدا لحب الشباب والمسام الكبيرة والبقع الصبغية وعلامات التقدم في العمر وغير ذلك.

التقشير عبر حمض الفاكهة هو أخف أشكال التقشير الطبي، كما أنه مناسبة للبشرة الحساسة.

كيف أحضر بشرتي للتقشير بحمض الفواكه؟

يمكنك الحصول على بشرة جميلة ونتائج فعالة بشرط وحيد، هو الإعداد الجيد لها قبل القيام بالعلاج.

كمرحلة أولى، يوصى باستخدام مستحضر يوصيك به الطبيب على الجلد الجاف بشكل يومي قبل الخضوع للعلاج.

يجب أن يكون الاستعداد قد بدأ قبل العلاج بحوالي 10 أيام حتى تصبح البشرة جاهزة على الشكل الأمثل.

كيف يبدو العلاج بالتقشير الكيميائي؟

بعد عملية تنظيف الجلد، يقوم المختص بتطبيق هلام أحماض الفواكه على الجلد والذي يتفاعل مع البشرة لمدة 3 حتى 7 دقائق.

أثناء عملية التقشير، من المعتاد أن تشعري بوخز وحرق خفيف على البشرة. لكن المختص دائما بقربك لمراقبة الأمر.

كيف تبدو البشرة بعد التقشير باستخدام أحماض الفواكه؟

بعد عملية التقشير، قد يحمر وجهك. لتخفيف الأمر، يقوم المختص بعمل تبريد وتطبيق العديد من منتجات العناية بالبشرة.

يمكنك أيضا تطبيق بعض الماكياج الخفيف عليها بعد ذلك، ولكن لا ننصحك به.

بعد العلاج، ستتمكنين من متابعة حياتك اليومية وأنشطتك المعتادة بشكل طبيعي.

لكن، من بعد العلاج، عليك تجنب أشعة الشمس لحوالي 4 أسابيع على الأقل.

من أجل الحفاظ على النتائج الجيدة التي تحصلين عليها من التقشير، يجب القيام بجلسات تقشير من 6 حتى 8 جلسات وتكرير على فترات أسبوعية بين 4 و8 أسابيع.

لماذا أحتاج للتقشير باستخدام أحماض الفواكه؟

عندما تتعرض البشرة للكثير من الحرارة المفرطة أو أشعة الشمس المفرطة، فإنها تتعرض بسرعة لظهور علامات الشيخوخة.

يساعدك التقشير باستخدام أحماض الفواكه على استعادة نعومة البشرة وصحتها وشبابها.

يمكنك أيضا استخدام هذا العلاج للتخلص من حب الشباب والبقع والتصبغات والندبات بشكل فعال.

ما هي المناطق التي يطبق عليها العلاج؟

يمكن تطبيق هذا النوع من العلاج على الوجه، الصدر، أسفل العنق، اليدين والذراعين.

حيث يقوم الحمض بمعالجة المنطقة الخارجية وإزالة خلايا الجلد الميتة من أجل الكشف عن بشرة فاتحة ومتجددة.

مع هذه العملية، سيتم تشكيل جلد جديد وتحفيز إنتاج الكولاجين الطبيعي الذي يساعد على ملء الخطوط الدقيقة وندبات حب الشباب والتجاعيد.

يتم القيام بسلسلة من التقشير عبر أحد الأحماض مثل الجليكوليك على الجلد. يمكن أن يختلف التقشير من التقشير الخفيف إلى العميق، ويختلف تركيزه من 20-70٪ وذلك اعتمادا على حالة الجلد والنتائج المطلوبة.

بشكل عام، يتم القيام بحوالي 6 جلسات تقشير على مدى 3 حتى 6 أشهر على حسب النتائج.

يقوم الطبيب المعالج بوصف مستحضرات وكريمات تستخدم في المنزل بشكل منتظم في سبيل تحقيق النتائج الجيدة.

خلاصة

اعتمادا على عمق علاج التقشير باستخدام أحماض الفواكه وتركيزه، قد تظهر على وجهك درجة احمرار تستمر معك لحوالي 4 أيام بعد العلاج.

لهذا من الأفضل البقاء في المنزل وتجنب أي حرارة وأشعة الشمس التي من الممكن أن تؤثر سلبا على الجلد الجديد.

في نهاية المطاف، ستحصلين على بشرة مشعة وصحية وكما لو أنها في سنين الشباب وستختفي كل العيوب التي أرقتك.

أخيرا، يعتبر هذا النوع من التقشير آمن من الناحية الطبية ما إذا تم استخدامه تحت إشراف مختصين.

أي سؤال بشأن التقشير عبر الأحماض قومي بكتابته في التعليقات وسنجيبك عليه.

- الإعلانات -

4 تعليقات
  1. فرو يقول

    يوضع بالثلاجه؟

    1. Dr. Mohamed Ibrahim يقول

      اهلا فرو
      ماذا تقصدي؟

  2. ABEER يقول

    ماهي افضل العيادات بجدة تستخدم هذا التقشير ؟

    1. Medical team يقول

      مرحبا عبير
      يمكنك الاطلاع على انسب عياده لكى من خلال http://www.cashfia.com

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد