شفط الدهون بين تعدد الفوائد والأضرار والاحتياطات والأسعار

أصبحت عمليات شفط الدهون الزائدة من أشهر وأبرز الإجراءات الجراحية حاليا في قطاع العناية بالصحة ضبط الوزن الزائد.

حيث تعد عملية الشفط من أنواع العمليات الجراحية التجميلية التي تهدف لإزالة الدهون الزائدة من مختلف مناطق الجسد.

تتم إزالة الدهون عن طريق أداة القنية المجوفة التي تقوم بالدخول تحت الجلد، ثم يتم الضغط عليها للشفط.

معظم عمليات شفط الدهون تجرى على مناطق صغيرة من جسم الإنسان، فهي لا تعتبر علاج أساسي للبدانة.

مشكلة الدهون الزائدة بالبطن

تعتبر الدهون الزائدة بالجسد من المشكلات التي تسبب مشاكل للمرأة وتجعلها تشعر بالضيق دائما.

فهناك امرأة قد تدخل بحالة مزاجية سيئة بسبب هذه الدهون المتراكمة في جسدها والتي تظهر جسمها بشكل ممتلئ قد لا يعجبها ولا يعجب المحيطين بها.

لذلك، فهي تسعى سعيها لتتخلص من هذه الدهون، سواء بإتباع نظام غذائي صحي أو بممارسة بعض التمارين الرياضية كالسباحة والجري.

أكثر مكان يمكن أن تتراكم فيه هذه الدهون في الجسم هو منطقة الصدر، وأحيانا في المؤخرة أو الفخذين.

ولكن دهون البطن تظل أولى المشكلات الشائعة عند الكثيرين والتي من الصعب حلها.

يعد التخلص من الدهون الزائدة في منطقة البطن أمر هين وسهل، خصوصا في بعض الحالات مثل بعد الولادة القيصرية أو عند سمنة زائدة ومفرطة.

حالات مرضية تحتاج عملية شفط الدهون

ما يدعى (بالوذمة اللمفية)، هناك حالات مزمنة قد يتجمع فيها لمف زائد بالأنسجة ويسبب وذمة لمفية في الذراعين أو الساقين.

حيث يتراكم السائل بسرعة كبيرة، فيستخدم شفط الدهون للتقليل من هذا التورم.

تعالج عملية شفط الدهون أيضا ما يسمى بـالتثدي لدى الرجال. حيث تتم إزالة بعض الشحوم التي تتراكم أحيانا تحت الحلمة عند الرجل.

هناك أيضا متلازمة الحثل الشحمي التي تنتج عن تراكم الدهون والشحوم في جزء من الجسد وتقل في آخر.

ويمكن لعملية الشفط أن تحسن المظهر وتعطى للمريض شكل أفضل من شكله السابق.

تساعد عمليات الشفط هذه أيضا من يفقد الوزن بشكل أسرع، بحيث يصل لـ 40 بالمائة من جسده بعد عملية ربط المعدة مثلا.

  نصائح مهمة قبل إجراء عملية شفط الدهون

  •  يجب على المريض بالبدانة أن يناقش مع طبيبه العام مزايا وعيوب عملية شفط الدهون
  • قبل عملية الشفط يجب على المريض أن يقوم بإجراء بعض الاختبارات للتأكد من سلامته وهل يستطيع الخضوع لهذا العمل الجراحي الكبير
  • بالنسبة للمصابون بالانيميا، فقد يطلب منهم تناول جرعات وكميات من الحديد لمدة معينة قبل إجراء العملية للتحسن نسبة الحديد في الدم

كيف تتم عملية شفط الدهون

  1. يتم رسم بعض الخطوط على الجسد لتحدد مكان البدء بالعلاج
  2. أحيانا قد يقوم الجراح بتصوير للمكان المطلوب إزالة الدهون منه
  3. تخدير الجسد أثناء العملية هو من أهم الأمور، فغالبا ما يخضع المريض لتخدير كلى بحيث يبدأ التخدير قبل بداية العملية ويستمر أثناءها. حيث أن عملية شفط الدهون الزائدة تدوم من ساعة لأربعة ساعات
  4. أحيانا قد يلجأ الطبيب لتخدير فوق الجافية للعمليات التي قد تجرى على الجزء السفلي من الجسم، بحيث يحقن المخدر في مسافة فوق الجافية، أي الكيس المملوء بالسائل. ويحقن في مكان حولها بحيث يتم كل ذلك بشكل جزئي

التخدير الموضعي

  • بخصوص التخدير الموضعي، فقد يستخدم في العمليات التي تجرى على مناطق صغيرة من الجسم
  • قد يشعر المريض بألم بسيط يشبه النغز خلال العملية بالتزامن مع دخول القنية تحت الجلد، لكن هذا الشعور طبيعي.
  • إذا أحس المريض بأي ألم حاد ومختلف عن ما قلنا، فيجب عليه إخبار الطبيب ليتم تعديل العلاج أو الحركات
  • إذا كان المريض تحت تأثير التخدير الموضعي يطلب منه أن يقف على رجله قليلا أثناء العملية للتأكد من سلامته وإذابة الدهون
  • قد يتم خلط جزء كبير من المحلول الملحي بجرعة بسيطة من التخدير الموضعي أو الأدرينالين، حيث يوضع الخليط في المنطقة المطلوب علاجها قبل عملية إجراء الشفط. هذا من شأنه أن يقلل بشكل كبير من حجم الدم والسوائل المفقودة أثناء عملية الشفط
  • كما أنه يسمح أيضا بإزالة المزيد من الدهون في كل مرة. بالرغم من ذلك، نظرا لفقد السوائل والدم، فقد لا ينصح بإجراء عملية الشفط لمن لديه مرض مزمن

تكلفة عملية شفط الدهون بمختلف الأماكن

يسأل الكثيرون عن سعر عملية الشفط، ولكن من المؤسف أنها من العمليات التي ليس لها سعر وواضح.

التكلفة تختلف من جراح لآخر وتحديدها يكون وفقا لكمية الدهون المراد إزالتها.

لكن لكي نقرب المسافة للقارئ، هناك بعض الأسعار التقريبية التي ستمنحكم فكرة.

تكلفة عملية الشفط بدولة كبيرة مثل مصر قد تتراوح ما بين سبعة آلاف وعشرة آلاف.

في دولة كبيرة كدولة الإمارات قد تصل لألفين دولار، وفي دولة عدد سكانها قليل مثل قطر فقد تصل إلى ثلاثة آلاف دولار. أما الجزائر فتكلفتها تتعدى الألف دولار.

النسبة للتكلفة في الخارج فقد تصل لحوالي 3000 دولار في الولايات المتحدة الأمريكية.

في فرنسا قد تصل إلى 1700 دولار، أما ألمانيا فتعد أغلى الدول تكلفة لهذا النوع من العمليات فقد تصل إلى 5000 دولار.

لا تتسرع في اتخاذ قرار إجراء عملية شفط الدهون

ليس كل شخص يعاني من دهون زائدة ببطنه يجب أن يلجأ لعملية شفط، فهذا خاطئ.

بالطبع هناك الكثير من ذوى الدهون الزائدة لا يحتاجون للقيام بهذه العملية الكبيرة، لأن العملية تحتاج لبعض الشروط التي يجب أن تتوافر في الشخص.

يجب على هذا الشخص الذي يخضع لهذه العملية أن يكون وزنه طبيعي ولديه زيادة بالوزن لا تتعدى 30 بالمائة من وزنه الطبيعي.

النفسية الجيدة لها دور كبير وناجح في هذا النوع من العمليات، لذلك لا يجب أن يكون الشخص بحالة مزاجية جيدة.

يجب أن يكون الجلد مرن وبحالة جيدة لكي يسهل التعامل معه.

يفضل أن تجرى هذه العملية في سن متقدم، ويفضل بعد الثمانية عشرة عام.

فترة النقاهة بعد عملية شفط الدهون

- الإعلانات -

فترة النقاهة جزء مهم من نجاح عملية شفط الدهون للحصول على نتائج جيدة.

قد يكون الجراح بارع في عملية التخلص من الدهون وقد تجرى العملية بنجاح كبير، لكن لا يشعر المريض بالنتائج التي كانت يتوقعها.

لذلك تعد فترة النقاهة من أهم المراحل التي تحدد نجاح العملية أو عدم نجاحها.

قد يظن البعض أنه بمجرد خروجه من غرفة العمليات سيكون قد تخلص من كل دهونه الزائدة.

لكن هذا اعتقاد غير صائب. حيث يجب على الشخص أن يهتم بصحته بشكل أكبر أثناء فترة نقاهته.

من المؤكد أيضا أن للطبيب دور كبير في إخبار المريض بكل ما هو ممنوع.

عموما، خلال الأسبوع الأول والثاني بعد إجراء العملية، يجب ارتداء ملابس خاصة تضغط على البطن للتقليل من حدة التورم ودعمه خلال فترة الشفاء.

في ثاني يوم بعد العملية، ينصح الأطباء بالحركة قليلا مثل التجوال داخل المنزل. ثم يتم زيادة النشاط تدريجيا لمدة أسبوعين.

في الأسبوع الثالث يمكن أن يعود المستفيد من العملية للحياة الطبيعية وتكملة نشاطه العادي.

أما الأشخاص الذين لا يحتاج عملهم إلى حركة كثيرة، فيمكنهم  أي يباشروا أنشطتهم خلال أسبوع واحد فقط،.

بعد حوالي عشرة أيام من العملية يقوم الطبيب بإزالة الغرز الجراحية.

 نصائح للتعافي سريعا من عملية شفط الدهون

للحصول على نتائج أفضل من بعد عملية شفط الدهون، هناك العديد من النصائح التي يجب إتباعها.

1) إتباع نظام غذائي جيد أجل شفط الدهون

يساعد إتباع نظام غذائي جيد المرضى على تخفيف التورم، إضافة إلى دمج الفيتامينات ومضادات الأكسدة والعناصر الغذائية الأخرى التي ستساعد الجسم على استعادة قوته.

قبل العملية، يجب على المرء دائما الاستعداد بشكل صحيح لشفط الدهون.

فيما يتعلق بنظام غذائي سليم للتعافي، ضع في اعتبارك القواعد التالية:

  • قلل من تناول الملح لأنه يشجع الجسم على الاحتفاظ بالمياه مما قد يؤدي إلى تفاقم التورم
  • اختر الأطعمة التي تحتوي على نسبة منخفضة من الصوديوم
  • زيادة تناول البروتين لأنه يساعد في التئام الجروح وإعادة نمو الجلد والعضلات
  • يجب أن تتضمن كل وجبة مصدرا جيدا للبروتين
  • تقليل تناول السكر لأنه يمكن أن يثبط جهاز المناعة لديك، ويسبب اختلال التوازن المعدني، ويزيد من مستويات الجلوكوز في الدم
  • استهلك كميات صغيرة من الطعام عدة مرات يوميا لتجنب الغثيان أو الانتفاخ
  • تعتبر الفواكه مثل البطيخ والفراولة والجريب فروت والكرفس والكوسة جزءا مهما من النظام الغذائي بعد شفط الدهون

2) استمر في التحرك بعد شفط الدهون

من الضروري أن تستريح لمدة يوم كامل من بعد العملية. بعده يمكن أن تقوم ببعض التمارين الخفيفة مثل المشي لتسريع عملية الشفاء.

تجنب التمارين القوية خلال الأسابيع الأولى ضروري جدا حسب ما سيطلبه منك الجراح.

3) ترطيب عبر المشروبات منخفضة السعرات الحرارية

الترطيب مهم جدا لمنع الجفاف أثناء فترة الشفاء من عملية شفط الدهون.

في العادة، يجب أن يأخذ المتعافي حوالي 8 أكواب بشكل يومي. لكن من الأفضل زيادتها من بعد العملية لتصل إلى حوالي 10 أو 12 كوب.

يمكن أيضا الاعتماد على الشاي وعصير الفاكهة المخفف والحليب الخالي من الدسم.

ابتعد أيضا عن أي مشروبات عالية الصوديوم لأنها ستضر بالعملية ونتائجها.

4) حافظ على نظافة المنطقة

يساعد تغيير الضمادات بانتظام في الحفاظ على نظافة منطقة شفط الدهون لمنع الإصابة بالعدوى.

على الرغم من أنك قد تشعر بالإغراء لتنظيف المنطقة بالماء أو بمنتجات أخرى، لكن عليك تجنب القيام بذلك خلال الأسابيع القليلة الأولى.

5) ارتدي ملابس مريحة

يمكن للملابس الضيقة جدا أن تتسبب في تهييج الجل وإبطاء عملية التعافي. لذا، من الضروري ارتداء ملابس مريحة.

6) تجنب الاستحمام

قد تتوق نفسك لحمام دافئ في الحوض داخل الفقاعات، لكن هذا ليس هو الوقت المناسب للقيام بذلك.

التعرض للماء من الممكن ن يتسبب في تباطؤ عملية الشفاء وزيادة الإصابة بالعدوى.

7) اتبع تعليمات جراح شفط الدهون

بعد العملية، سيقدم لك جراح شفط الدهون الكثير من الأمور التي يجب عليك الالتزام بها للحصول على النتائج الجيدة.

سيتم منحك ثوب ضغط على منطقة العملية والذي يجب عليك استخدامه وفقا لتعليمات الطبيب.

8) جدولة متابعة منتظمة

توفر مواعيد المتابعة فرصة للجراح لقياس تقدمك ومراقبة عملية الشفاء والتعافي بعد شفط الدهون.

تأكد من حضور جميع مواعيد ما بعد العملية كما هو مقرر من قبل الجراح.

أخيرا، إذا كانت لديك تجربة مع عمليات شفط الدهون أو أسئلة بهذا الخصوص، فيمكنك كتابتها في التعليقات وسنجيبك.

- الإعلانات -

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد