لجمال بشرتك

طريقة تنظيف البشرة بدون صابون – 3 طرق صحية تمنحك الإشراقة

طريقة تنظيف البشرة

عند الحديث وسؤال الناس عن طريقة تنظيف البشرة التي يتبعونها، أول ما يتبادر للدهن هو الماء والصابون.

لكن كنت تعلمين أن الصابون هو إحدى الطرق الأقل تنظيفا للبشرة والتي تعودنا عليها من الصغر دون أن ندري الكثير عنها.

تعتبر البشرة أكبر عضو في جسم الإنسان، وتلعب دور مهم في الحفاظ على صحتنا.

فهي تحمينا من الأمراض ومختلف الإصابات وتقوم بتنظيم درجة الحرارة وما إلى ذلك، لذا فالحفاظ عليها أمر ضروري للحفاظ على صحتنا.

على الرغم من الصابون يتم تسويقه باعتباره مكون ضروري في التقشير يزيل الأوساخ وخلايا الجلد الميت والزيوت، إلا أنه قد يكون من الأمور التي تضر أكثر مما تنفع.

طريقة تنظيف البشرة بالصابون ليست كما نعتقد

تنظيف-البشرة

 

يمكن للعديد من أنواع الصابون أن تضر بشرتك، وهو أمر تم توثيقه على مر السنين من خلال مراقبة نتائج الصابون التقليدي الذي يتم عن طريق خلط الدهون أو الزيت مع القلويات مثل الغسول.

حيث يمكن أن يتسبب في دمار للجلد بسبب تأثيره على درجة الحموضة، بل يمكنه قتل أنواع البكتيريا الصحية والتسبب في الجفاف.

هل تعلمين أن الرقم الهيدروجيني لجلدك مهم حقا؟

درجة حموضة الجلد الصحية هي 5.5 تقريبا، ما يعني أنها حمضية قليلا، لكن معظم أنواع الصابون التقليدي لها درجة تصل أحيانا حتى 11.

عندما يرتفع مستوى حموضة بشرتك، يعمل الجسم على إنتاج المزيد من الدهون من أجل استعادة مستويات لحموضة الطبيعية.

مع ذلك، فإن وجود المزيد من بقايا الصابون يعني بقاء درجة الحموضة الغير صحية نهائيا.

أما النتيجة، فهي الحصول على بشرة دهنية يصعب التعامل معها. إذا لم يكن هذا كافيا، بقايا الصابون تستحلب أو تلتصق بمصفوفة الدهون في الجلد.

يختلف الوقت الذي يتطلبه تلف الغشاء الحمضي لبشرتنا(طبقة واقية من الزيوت والأحماض الدهنية والأحماض الأمينية)، حيث تظهر عدة آثار تتلخص في زيادة الجفاف والحكة والتهييج والالتهابات.

كل ما ذكرناه يعتبر أسهل طريقة تؤدي إلى تفاقم العديد من الأمراض الجلدية مثل حب الشباب والأكزيما والتهابات الجلد والوردية.

ما دور الزيوت التي يزيلها الصابون التقليدي؟

تعتبر الزيوت إحدى المكونات المهمة التي تساهم في الحفاظ على رطوبة البشرة وحيويتها.

بدونها، تصبح البشرة عرضة للتشقق والحكة والتهييج ولأي آثار جانبية أخرى.

عند استخدام الصابون العادي، يتم التخلص من طبقة الزيوت التي تحمي بشرتنا ونقول مرحبا للجفاف.

لذا، إذا كنت تعتقدين بأن طريقة تنظيف البشرة عن طريق الصابون هي الأسهل والأكثر فعالية، فعليك أن تعيدي النظر بشأن هذا الاعتقاد.

لكن لا تقلقي، حتى إن تضررت بشرتك بعض الشيء، فمازال بإمكانك إعادتها لحالتها الطبيعية والصحية بشكل تدريجي.

ما هي طريقة تنظيف البشرة بدون صابون تقليدي؟

هل تعرفين كيف تتخلصين من استخدام الصابون التقليدي للأبد؟

إذا لم تكوني متأكدة من مكوناته، فإن أفضل طريقة للمحافظة على بشرتك هو التخلص منه.

العديد من أنواع الصابون التي يتم تسويقها لنا للأسف تحتوي على درجة حموضة أعلى وأكثر قلوية من مستويات الجلد العادي.

يتم تصنيع الصابون وغسول البشرة وجل الاستحمام بطرق مختلفة، حيث تستعمل فيها الكثير من المواد الحافظة والألوان الاصطناعية والعطور من أجل جعل بشرتنا تهدأ ونتجنب أي توتر وتهييج.

ورغم دورها الفعال في علاج العديد من مشاكل البشرة، إلا أنها تتسبب غالبا في شطف الزيوت الحيوية والضرورية لبشرتنا.

الخبر السار هو أنك قد لا تحتاجين أي نوع من الصابون التقليدي ضمن روتينك اليومي للعناية بالبشرة.

كل ما تحتاجينه بطبيعة الحال هو بشرة طبيعية والماء لتبقيها نظيفة. نعم، الماء فقط.

طريقة تنظيف البشرة بالماء دون صابون

طريقة-تنظيف-البشرة-بدون-صابون

 

يعمل الماء على التخلص من الأوساخ التي على بشرتك من دون أن يقوم بنزع الزيوت الحيوية التي عليها.

لكن، من المهم أن تتجنبي فترات الاستحمام الطويلة في الدش الساخن. يكفي بضع دقائق فقط تحت الرذاذ لشطف تراكم الأوساخ ولتجنب جفاف الجلد.

من الممكن أن تستخدمي منظف لطيف للمنطقة الحساسة وتحت الإبطين في حال كنت قلقة من بقاء أي أوساخ.

لكن ما لم تكوني تعانين من التعرق الشديد أو من الملوثات الكثيرة، فلا تقلقي لأن الرائحة لن تكون كريهة.

فيما يلي بعض الطرق الصحيحة التي ينصح بها لتنظيف البشرة دون استخدام الصابون.

1_ جربي التنظيف باستخدام الزيوت

أحد الطرق الصحية لتنظيف البشرة هي عن طريق استعمال الزيوت.

بالرغم من أن هذا الخيار يظهر وكأنه من غير المعقول أن تقومي بتدليك بشرتك بالزيت لتنظيفها، إلا أنها بديل صحي أكثر من الصابون.

هناك العديد من المنظفات التي تعتمد على الزيت لجمع الأوساخ وخلايا الجلد الميت، ما يسمح بشطفها دون التأثير على طبقة الزيت الموجودة بالفعل في البشرة.

لذا، قبل الدخول للحمام، تذكري استخدام القليل من الزيت على بشرتك.

حاليا، يتم تصنيع الكثير المنظفات الحديثة بالاعتماد على الزيوت لإنتاج رغوة خفيفة فور تبليلها الماء، ثم تشطف بسهولة دون الإضرار ببشرتك أو ترك أي بقايا.

نصيحة: من الضروري أن تكون أرضية الدش مزودة بحصيرة أو خشب مانع للانزلاق حتى لا تسقطي.

2_ تخلصي من خلايا الجلد الميت

يعتبر تقشير البشرة طريقة فعالة للتخلص من أي أوساخ أو خلايا الجلد الميت التي تتكدس على سطح الجلد.

ليس هذا فقط، بل هذه العملية تساعد على تحفيز إنتاج المزيد من الزيوت الصحية التي ستحمي بشرتك.

من أجل تنظيف بشرتك من هذه الخلايا الميتة والأوساخ يمكنك استعمال فرشاة ذات ألياف طبيعية.

عبر تمرير الفرشاة فوق بشرتك ستتمكنين من التخلص من أي أوساخ وحتى من أي ملوثات سامة قد تكون تراكمت على سطحها.

طريقة تنظيف البشرة بالفرشاة

من أجل عملية تنظيف البشرة في المنزل بالفرشاة الجافة، ستحتاجين إلى فرشاة ذات نوعية عالية متوفرة في قسم العناية الشخصية في معظم المتاجر.

تعليمات التنظيف الجاف

  • ابدئي من منطقة القدمين ثم تقدمي صعودا
  • حركي الفرشاة في دوائر في اتجاه عقارب الساعة
  • اضغطي بشكل خفيف ومريح على البشرة الرقيقة والناعمة، وزيدي الضغط في حال البشرة الأكثر سمكا
  • حركي دائما الفرشاة في اتجاه الأعلى
  • بعد تنظيف الأطراف السفلية والبطن والصدر، مرري يديك مرة أخيرة مع الماء على جسمك من الأعلى للأسفل
  • بعد غسل جسمك بالكامل، استحمي بماء دافئ وضعي بعدها مرطبك المفضل

3_ اصنعي مقشر طبيعي خاص بك

هناك الآلاف من وصفات العناية بالبشرة التي يمكنك صنعها في مطبخك باستخدام المكونات التي توجد في متناول يدك.

بالنسبة للتقشير، هناك العديد من وصفات تقشير البشرة التي تضم الملح والسكر ومقشر الشوفان والعسل وغيرها.

من الأفضل أن تكون الوصفة التي تعدينها بسيطة وبمكونات قليلة مثل دقيق الشوفان والعسل والزبادي العادي أو زيت الأفوكادو والعسل والسكر.

فقط تذكري أن معظم وصفات التقشير قد لا تتناسب مع الجلد على وجهك لأنه أكثر حساسية وقد تتسبب في تمزق للنسيج الجلدي.

لتجنب ذلك، وكما هو الحال مع أي وصفات أو منتجات تحاولين تجربتها للمرة الأولى على بشرتك، تأكدي من تجربته على منطقة صغيرة لمدة 24 ساعة على الأقل وملاحظة ما ذا تسببت في أي ردود فعل سلبية.

ماذا عن طريقة تنظيف البشرة بالصابون الطبيعي؟

تنظيف-البشرة-بدون-صابون

إذا لم تكوني مستعدة تماما للتخلي عن تنظيف البشرة بالصابون، فمن الأفضل أن تفكري في صابون طبيعي أو صابون مصنوع يدويا.

يميل الصابون المصنوع يدويا وطبيعيا إلى أن يكون أقل قسوة على البشرة مقارنة بالصابون المصنوع تجاريا.

في الغالب، تعتبر المكونات العالية الجودة مثل زبدة الشيا وزيت جوز الهند وزيت الزيتون الأساس لصنع هذه الأنواع من الصابون.

في الوقت الذي نجد فيه أن المنتجات المصنعة تجاريا تستخدم الكثير من المكونات القاسية والزيوت والدهون المنخفضة الجودة.

لذا، عليك دائما أن تتحققي من وجود بعض المكونات وتعملي على تجنبها مثل:

  • كبريتات لوريل الصوديوم
  • كبريتات لوريث الصوديوم
  • الفثالات
  • البارابين
  • الملونات الاصطناعية
  • العطور والروائح الاصطناعية

حاليا، توجد العديد من العلامات التجارية المشهورة التي تسوق منتجات صابون مصنوعة من مكونات طبيعية فقط تجعلها الأفضل مقارنة بالصابون التقليدي.

هل أنت مستعدة لتوديع الصابون الآن؟

بالنظر إلى كيف يمكن للصابون التقليدي أن يؤثر سلبا على البكتيريا الصحية الضرورية أو الميكروبيوم التي تعيش على سطح بشرتك، فربما قد حان الوقت للتخلص من الصابون التقليدي للأبد.

حيث يمكن للصابون التقليدي أن يتلف حاجز بشرتك ويمنعها من العمل على النحو الأمثل ويعجل بظهور العيوب.

أخيرا، يعتبر الميكروبيوم عنصر حاسم للحفاظ على صحة الجلد. لذا، لا تغسلي البكتيريا الجيدة في محاولة للتخلص من البكتيريا السيئة.ودعي جسمك يهتم بنفسه ويطور درعه الخاص.

شاركينا طريقة تنظيف البشرة التي تعتمدينها أنت دون الإضرار بالجلد وأي أسئلة لديك في التعليقات.

 

اضف تعليقك