تقييم لمستحضرات الحبوب لجمال بشرتك نقييم لكِ مستحضرات البشرة

كريم ديفرين للوجه – تجربتي ونتائجي وما تعلمته بعد استعماله

كريم ديفرين للوجه

اليوم نتحدث عنكم بشأن تجربة كريم ديفرين للوجه ومدى فعاليته في علاج الكثير من مشاكل البشرة التي تؤرق بال العديد من النساء.

التجربة التي سنكتب اليوم بتصرف قرأنها في إحدى المواقع العالمية للعناية بالبشرة والتجميل وقررنا مشاركتها معكم لما فيها من تفاصيل ونصائح بشأن استعمال الديفرين.

نبدأ التجربة…

“قررت اليوم مشاركتكم بأول تجربة لكريم الديفرين الذي استخدمته لعلاج مشاكل حب الشباب.

أعتقد أن الجزء الكبير بشأن اتخاذ قرار بشأن استخدام أي منتج جديد هو قراءة تجارب الآخرين، وكان هذا شيئا وجدته صعبا على الانترنت.

حيث قرأت تعليقات الكثير من الناس يقولون بأنه طهر وجوههم على الفور ومراجعات أخرى تقول بأن الأمر تطلب ما بين 8 و10 أسابيع للحصول على النتائج المطلوبة.

بصراحة، أعتقد أن الأمر كله يعتمد على نوع بشرتك ومستوى الاختراقات التي تعاني منها، وكان ذلك شيئا واحدا فشلت المراجعات في إخباري به.

خلفية صغيرة عني وعن بشرتي

بشرتي ذهنية. ومع ذلك في العام الماضي كنت أظن أن بشرتي مختلطة لأنني أشعر بأنها جافة كثرا في بعض الأحيان.

بشرتي ليست حساسة على الإطلاق. ولا حتى قليلا. لم أشعر أبدا بأي حكة أو حرق من بعد استخدام منتجات الوجه.

مشكلة حب الشباب تخلصت منها منذ حوالي 4 سنوات، لكنها بدأت للظهور من جديد بشكل رهيب.

في سنوات المراهقة، عانيت من صراع طفيف مع حب الشباب الكيسي.

مثلما بدوت كما فعلت عندما كان عمري 16 مرة أخرى. أقدر أنه لدي على الأقل 15-20 بثرة نشطة على وجهي في وقت واحد.

الآن، بعد أن تعرفتم على جميع حقائق وجهي السيئة، استمروا بالقراءة للتعرف على نتائج كريم ديفرين للوجه.

الشهر الأول من استخدام كريم ديفرين للوجه

كريم-ديفرين

أردت التأكد من أني بدأت رحلتي مع كريم ديفرين في يوم يمكنني تذكره، لذلك بدأت في استخدامه مباشرة في اليوم الموالي لوصوله لباب بيتي، أي في 14 فبراير.

لقد قمت مسبقا بإجراء العديد من الأبحاث مسبقا بشأن المنتج حتى تمكنت من التأكد من أني أمتلك كل ما أحتاجه بطبيعة الحال.

فلقد اشتريت منظف أساسي خال من حمض الساليسيليك لاستخدامه واستخدام مرطبات لدي على بشرتي قبل التعمق في المنتج.

لقد حزنت كثيرا عندما بدأت في هذه الرحلة ولم تظهر أي نتائج على الفور.

فلم تتغير مستويات الاختراقات على الإطلاق طيلة الشهر الأول.

الشهر الثاني من استخدام كريم ديفرين للوجه

كريم-ديفرين-لعلاج-حب-الشباب

بعد مرور شهر على استخدام كريم ديفرين للوجه، أصبحت بشرتي سيئة جدا، وعندما يقولون بأن الأمور تصبح أسوأ قبل أن تتحسن، فإنهم يعنون ذلك حقا.

لطالما كانت لدي الكثير من الرؤوس السوداء والمسام الكبيرة وكان كل شيء يظهر أن بشرتي مسدودة وأن هناك العديد من العيوب التي على وشك الظهور.

في هذا الوقت بالضبط، كنت أستخدم جل ديفرين على بشرتي كل ليل من بعد التنظيف.

كنت أستيقظ كل صباح مع بين 5 و12 رأس أبيض. كان الأمر مزعجا ومروعا وبكل صراحة أردت أتوقف بشدة، لكني دفعت نفسي واستمررت.

أغرب ما في الأمر هو أنني في إحدى المراحل ظهر وكأني تعرضت لحروق.

في أحد الأيام انتشرت البثور على الجانب الأيسر من وجهي، ثم في الأسبوع التالي كانت جبهتي ثم انتقل الأمر لذقني وهكذا. لقد كان أغرب شيء.

طيلة الشهر الثاني من استعمال كريم ديفرين للوجه، بذلت قصارى جهدي لتجنب استخدام الكثير من الماكياج.

لكن كان شهر عيد ميلادي وكان لدي زوار في ذلك الشهر، لذا لم يكن الأمر سهلا تماما.

كانت إحدى المشكلات التي واجهتني هي إخفاء العيوب، وللأسف معظم المنتجات التي أستخدم لذلك في مكوناتها يوجد حمض الساليسيليك، ولم أكن أرغب في استخدامها أو العبث في وجهي.

انتهى بي المطاف باستخدام قناع وجه رخيص من الفحم، لكن علي أن أخبرك بأني لا أوصي به على الإطلاق. كانت رائحته أكثر من اللزوم بالنسبة لي.

الشهر الثالث من استعمال كريم ديفرين للوجه

كريم-ديفرين-مقشر-للوجه

في هذا الشهر بدأت أخيرا في رؤية بعض التحسن في بشرتي.

لن أقول إنني كنت أعانس من أي اختراقات نشطة، ربما أرى رأسًا أبيضا صغيرا عند الاستيقاظ في الصباح.

بعد مرور أسبوعين من الشهر الثالث تقريبا، وجدت إحدى المقالات التي تقول بأنه يمكنني مزج القليل من بيروكسيد البنزويل مع استخدام كريم ديفرين للمساعدة في العلاج.

بالرغم أني لست متسرعة بشأن الخروج بعد الآن، إلا أنني مازلت أعاني كثيرا من الاحمرار.

أعتقد حقا أن وجهي في النهاية يتجه نحو الشفاء، لكن الأمر كان مزعجا ما جعلني أشتري منتج نيتروجينا رابيد كلير.

الآن، عادة ما أكره استخدام بيروكسيد البنزويل. تعلمت في الأيام السابقة بأن البنزويل بيروكسيد يمكن أن يبيض وجهك وملابسك في بعض الأحيان.

إذا سبق لك استخدام بعض علاجات حب الشباب التي تعتمد على بيروكسيد البنزويل، فأنت تعرفين ما أعنيه.

فمع مرور الوقت، حصلت وسادتي الجميلة الوردية على ما يمكنني وصفه بخطوط دقيقة بعد استعمال كريم ديفرين للوجه.

من ناحية أخرى، كنت أكره كثيرا الاحمرار الذي يظهر وكأنه سيستمر معي للأبد.

لهذا استخدم رابيد كلير كل ليلة بعد وضع الدريفرين وأسمح له بالتغلغل جيدا في بشرتي لمدة تتراوح بين 10 و15 دقيقة.

حتى الآن، ساعدتني هذه الإضافة حقا. لقد تحول الاحمرار في بشرتي من الملتهب إلى الاحمرار الوردي الفاتح وأستيقظ كذلك بدون أي رؤوس بيضاء.

نصائح وحيل وملاحظات بخصوص كريم ديفرين للوجه

ديفرين-للوجه

أنا على وشك الدخول للشهر الرابع من استعمال كريم ديفرين للوجه ومازلت لا أرى الوضوح التام على بشرتي.

حيث لا يزال بعض الاحمرار الذي ذكرته باقيا في بعض الأماكن ولا تزال لدي الرؤوس السوداء على أنفي وذقني.

لكن أفضل مما كانت عليه بشرتي قبل بدأ العلاج وأفضل مما كانت في الشهر الثاني.

فيما يلي بعض الملاحظات حول ما تعلمته خلال رحلتي مع كريم ديفرين للوجه:

  1. ارتداء قناع العين وكريم ديفرين للوجه

إذا كنت ترتدين قناع للعين أثناء النوم، فعليك الحذر. كنت أرتديه دائما، ولكن خلال الأسبوع الأول من استخدام كريم ديفرين قررت التوقف.

في الليلة الأولى، استقضت ووجدت وكأن عيني تحترقان. حتى أنني لا أبالغ. تخلصت من القناع ونمت.

في صباح اليوم الموالي قمت بغسل القناع معتقدة أنه قد لمس شيئا، ثم استخدمته في الليلة الموالية.

حدث نفس الشيء. ليس لدي أي فكرة لماذا حدث هذا؟ لكني ألوم كريم ديفرين.

  1. استخدام كريم واقي من الشمس

عندا تستخدمين ديفرين، تصبح بشرتك حساسة للغاية للضوء ويمكن أن تحصل على حروق الشمس.

هذا هو آخر شيء تحتاجه كل سيدة، لذلك كنت أستعمل منتج نيتروجينا للوقاية من الشمس.

أرتدي أيضا قبعة واقية ونظارات شمسية عندما أستلقي جانب المسبح.

  1. غسل اليدين بعد تطبيق كريم ديفرين

لا تضعي يدك في عينيك بعد استخدام الديفرين، بل عليك غسلها جيدا لتجنب الحروق.

ذات يوم اقترب الكريم كثيرا من الدخول في أنفي، كان الأمر سيئا. كان علي شطف وجهي بالكامل لأنني أشعر بأن أنفي كان يحترق.

  1. عليك تطبيق كريم الديفرين في الليل

من الفضل تطبيق كريم الديفرين للوجه في الليل. الأمر أسهل، ثقي بي.

  1. مدة استخدام كريم ديفرين للوجه

إذا كنت لا تستخدمين الكثير من المنتجات، فإن أنبوب كريم الديفرين الخاص بك سيستمر لمدة 3 أشهر.

  1. لا تلمسي وجهك كثيرا

نصيحتي الضرورية لك والتي جعلت وجهي يستغرق وقتا أطول في الشفاء، هو لمس وجهي.

لمس وجهك يضيف الكثير من الجراثيم والبكتيريا التي تتسبب في الاختراقات.

بالطبع،

، كما قلت في جميع مشاركات العناية بالبشرة الخاصة بي حتى الآن – لست خبيرًا!

إذا كنت تشكك في روتين العناية بالبشرة ، فمن الأفضل استشارة طبيب الأمراض الجلدية.

في حال شعرت أن هناك خطأ ما، أو أصبح جلدك يحترق من بعد استخدام هذا الكريم أو أي منتج آخر، فعليك الحديث مع طبيب أو اختصاصي في الأمراض الجلدية.”

إلى هنا نصل إلى نهاية التجربة…

في الأخير، هل سبق لك اختيار كريم ديفرين للوجه؟ هل كانت النتائج كما أردت؟ هل واجهتي أي مشاكل وأي آثار جانبية؟ هل تخلصت بشكل نهائي من حبوب البشرة؟

شاركينا تجربتك أيضا من خلال التعليقات واتركي أي أسئلة لديك وسيجيبك متخصص لدينا في أسرع وقت.

اضف تعليقك