لجمال بشرتك

مرهم افوميب العصا السحرية لإخفاء آثار الحروق والجروح

مرهم افوميب

يعتبر مرهم افوميب من بين أبرز الحلول التي ينصح بها لعلاج الجروح وآثار الحروق التي تبقى على البشرة من بعد الحوادث.

يساعد هذا المرهم على التئام الجروح والحروق بكل أنواعها والحماية من الندبات وأثارها، من المفيد أيضا أن رائحته مقبولة.

من مميزات هذا المرهم أن سعره مناسب جدا مقارنة بالكثير من المراهم الأخرى المستخدمة في علاج الحروق والجروح.

مرهم افوميب

مرهم افوميب

كيف يعمل مرهم افوميب؟

تم تطوير مرهم افوميب ليعمل بنظرية الترطيب الفسيولوجي، ويتركز مفهوم العلاج هذا على تعريض الجرح لمحيط فسيولوجي رطب لتحفيز عمليات الالتئام الطبيعية في الجسم.

هذا يسهل هجرة الخلايا التقرنية إلى المنطقة المصابة وتكوين أوعية دموية جديدة، إضافة إلى تسهيله لوظيفة عوامل النمو المختلفة.

دور مرهم افوميب في التئام الجروح والحروق

  • توفير أقصى ترطيب فسيولوجي لتجديد والتئام الأنسجة
  • تحفيز التأثير المضاد للالتهابات مؤديا بذلك إلى التقليل من الاحمرار والتورم الناتجين عن الحرق والجرح
  • خلق أجواء غير مناسبة لنمو المستعمرات البكتيرية والفطرية
  • عزل وحماية النهايات العصبية المصابة والمكشوفة منتجا بذلك تأثيرا مسكنا
  • توفير إمداد موضعي بالغذاء للخلايا في منطقة الجرح
  • جعل الأنسجة المتنخرة على هيئة سائل
  • عزل وحماية منطقة الجرح من العوامل الخارجية مع الاحتفاظ في نفس الوقت بالقابلية على تصريف الفضلات الناتجة عن الجرح والقدرة على تبادل الغازات مع المحيط الخارجي
  • تقليل فقدان السوائل من الجلد التالف بسبب الحروق
  • امتصاص الحرارة الكامنة في منطقة الحرق
  • تعجيل وتسهيل بناء النسيج الطلائي للجلد مع المحافظة على مظهر تجميلي مقبول.

تركيب مرهم افوميب

مرهم افوميب عبارة عن مستحضر مكون من مواد طبيعية وأعشاب، فهو يتكون من بيتا – سيتوستيرول 0,25% كمادة فعالة أساسية.

كما تتكون قاعدة المرهم من زيت السمسم وشمع العسل. إضافة إلى ذلك، تتضمن تركيبة أفوميب 18 حمضا أمينيا و4 أحماض دهنية أساسية وفيتامينات وسكريات متعددة.

استخدامات مرهم افوميب

يستخدم المرهم للمساعدة في التئام الجروح والحروق بدرجاتها الدرجة الأولي والثانية والثالثة وعلاج الحروق العميقة والحروق الإلكترونية والحروق الكيميائية والجروح الناتجة عن عمليات التجميل وجروح الولادة و الختان والتقرحات التي يسببها الضغط أو السكري والتهاب الجلد الوريدي والجروح المزمنة.

سعر مرهم افوميب

مرهم-افوميب

سعر 30جم ب 34 ريال وسعر 50 جم ب 65 ريال وهو يعتبر سعر مناسب جداً.

 طريقة استخدام مرهم افوميب

من أجل الحصول على نتائج أفضل، هناك طرق متنوعة لتطبيق هذا المرهم على الجلد بحسب نوعية المشكلة.

  • استخدام افوميب للحروق من الدرجة الأولى

يتم استخدام طبقة رقيقة من المرهم على المنطقة التي بها الحرق من الدرجة الأولى أو الحروق السطحية.

يتم تغطية المنطقة المحروقة بملابس خفيفة أو تترك مكشوفة إذا لم تكن هناك حاجة لذلك.

في حالة كان يتم تغطية الحرق، من الجيد تطبيق المرهم بين 3 و4 مرات في اليوم لتعزيز عملية الشفاء.

  • افوميب وحروق الدرجة الثانية

يتم تطبيق المرهم عليها بنفس الطريقة الأولى من 3 إلى 4 مرات في اليوم مع ترك الحرق مكشوف.

يمكن أيضا استخدام الملابس الخفيفة لتغطيته مع تجديد تطبيق المرهم مرتين في اليوم حتى ثلاث.
بعدما يبدأ الحرق في الاختفاء، يمكن تطبيق المرهم على المنطقة مرة واحدة في اليوم.

  • استخدام افوميب لحروق الدرجة الثالثة

وضع طبقة رقيقة من المرهم على المنطقة التي بها حرق وتجدد من 3 إلى 4 مرات في اليوم.

  • استخدام المرهم لعلاج المواقع المانحة

إذا قمت بعمل عملية أخذ الجلد وزرعه في منطقة أخرى، ستظهر لك منطقة مانحة بلون مغاير عن البشرة المحيطة به.

يمكنك استخدام المرهم 3 إلى 4 مرات في اليوم مع الحرص على تغطيتها حتى تغلق وتشفى.

  • مرهم افوميب للتقرحات

يمكن استخدام المرهم عبر وضعه بشاش وملء تجويف التقرحات مع تجديد العملية مرتين يوميا.

  • الجروح الناتجة عن الولادة والجراحة

من بعد عمليات الولادة والعمليات الجراحية ستظهر آثار على البشرة، ولعلاجها يجب استخدام المرهم كطبقة سميكة نوعا ما مع ضمادة معقمة يتم تجديدها مرتين في اليوم.

خلاصة

يعتبر مرهم افوميب من بين أفضل الحلول في مجال التجميل من أجل علاج آثار الحروق والجروح الناتجة عن العمليات الجراحية ومختلف الحوادث.

يعمل المرهم على توفير ترطيب لمنطقة الحرق والجرح لتشجيع الخلايا المحيطة على إنتاج المزيد من الكولاجين وتعزيز عملية الشفاء.

أخيرا، هل لديك تجربة مع مرهم افوميب يمكنك مشاركتها معنا؟ أو هل لديك أسئلة بخصوص البشرة والشعر؟

اتركيها لنا في التعليقات وسيقوم فريقنا بالإجابة عنها بأسرع وقت ممكن.

مرهم افوميب العصا السحرية لإخفاء آثار الحروق والجروح
4.8 (95.24%) 21 vote[s]

12 تعليق

اضف تعليقك